You are here

literature

عن البطة و الرغيف الفرنساوي

ماعت كاتبة تدوينة لطيفة عن باريس، صحيح مليانة مغالطات من نوع أنها هتحس بالبرد هناك لكن أكثر حاجة رومانسية فيها موضوع رغيف الباجيت اللي هتجيبه للبط ده و بمناسبة الباجيت و البط و الرومانسية أحب أهديها المشهد ده


الحوار قلب كئابة و دي فرصة كويسة الواحد يبدأ مناورته، ويل حس أنه خسيس و هو بيقولها "أكيد هتقابلي حد ثاني"

"تفتكر؟"

"طبعا فيه رجالة كثير ... قصدي يعني أنك لسه صغيرة و ... يعني أنا قصدي أحنا اتقابلنا أهوه، صحيح أنا متحسبش بس يعني فيه رجالة كثير و كده" قطع الجملة في النصف على أمل أنها تلقط الطعم
.....
انسى شكلها حلقتلي

"و ليه متتحسبش؟"

أيوه باضتلك في القفص يا سيدي
"عشان ... مش عارف؟"

ظهر ماركوس فجأة في وسطيهم و وقف يتنطط من رجل لرجل زي ما يكون عايز يروح الحمام و قالهم
"أظن أني قتلت بطة"

Subscribe to RSS - literature